صحة و جمال

إيطاليا والحرب على كورونا و الحكومة تفرض حجر صحي لربع سكانها

إيطاليا تفرض حجر صحي على ربع سكانها بسبب فيروس كورونا

 

 

في متابعة لتداعيات إنتشار فيروس كورونا المستجد القاتل حول العالم .

 

إذ أن فيروس كورونا قد إنتشر في 95 بلد والإصابات تدخل عتبة المئة ألف إصابة وتسبب

بوفاة أكثر من 4000 شخص في كل أنحاء العالم حسب تقرير منظمة الصحة العالمية.

 

حيث أن الصين تأتي من أكثر الدول التي إنتشر فيها فيروس كورونا بعدد إصابات مؤكدة

أكثر من 85000 إصابة و وفاة أكثر من 5000 وفاة .

 

وتأتي إيران أيضا خلفها مباشرةً من بين أكثر الدول إنتشار لهذا الفيروس المستجد من

حيث عدد الإصابات و أيضا من حيث عدد الوفيات حيث وصل عدد الإصابات مقدار 5000

إصابة و وفاة أكثر من 650 شخصاً .

وفي حالة غير مسبوقة في دول أوروبا تعد إيطاليا من بين الدول الأكثر إنتشار لفيروس

كورونا في أوربا وتحتل المرتبة الثالثة عالمياً حيثتم تأكيد إصابة أكثر من 3000 و تأكيد

وفاة أكثر من 120حالة وفاة .

مما دعا الحكومة الإيطالية للإستنفار والدخول بإعلان الحرب على الفيروس في محاولة

لإحتواء إنتشار هذا الفيروس .

إذ وصل الأمر لفرض الحجر الصحي لإقاليم كاملة مثل إقليم لومبارديا الإيطالي الذي تعد

من أكثر الأقاليم التي تغلغل فيها الفيروس وإقاليم أخرى .

وتقدر حالة فرض الحجر الصحي للمدن الإيطالية تقريباً ربع سكان إيطاليا وقررت أيضاً

إغلاق المدارس لمدة 10 أيام إبتداءً من يوم الخميس القادم .

وإقامة المباريات الرياضية بدون جمهور لمدة شهر واحد وذلك للتقليل من إحتمال الإصابة

بفيروس كورونا .

 

وقد أعلن جوزيبي كونتي رئيس الوزراء الإيطالي عدة إجراءات للحد من إتساع رقعة

فيروس كورونا في البلاد ومن بين هذه الإجراءات .

ووضع قيود مشددة وصارمة على حركة المواطنين في عدة أقاليم في إيطاليا ومن بينها

إقليم لومبارديا وعدة أقاليم أخرى .حيث أعلن عن إجراءات منها الحد من حركة الدخول و

الخروج من وإلى هذه الأقاليم و أيضا الحركة وحتى ضمن الإقليم الواحد .

و يجب أن تقتصر الحركة فقط على ضروريا العمل المثبته والحاجات الملحة فقط .

وفي مشهد غير مسبوق في إيطاليا أصبحت العاصمة الإيطالية شبه خالية من حركة

المواطنين و السياح و حالة شبه إنعدام لحركة التجارة فيها تخوفاً من الإصابة بفيروس

كورونا .

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى