صحة و جمال

الحرب بين منظمة الصحة العالمية و فيروس كورونا ونقص المعدات الطبية ( PPE )

الحرب بين منظمة الصحة العالمية و فيروس كورونا ونقص المعدات الطبية ( PPE )

 

وجهت منظمة الصحة العالمية نداء للحكومات والقطاع الصناعي بكل دول العالم لزيادة إنتاج معدات طبية

للحماية الشخصية .

أطلقت منظمة الصحة العالمية نداء لكل الحكومات و القطاع الصناعي في كل دول العالم لزيادة إنتاج المعدات

الطبية المعدة لحماية الأشخاص من فيروس كورونا .

وذلك في ظل حالة الحرب بين منظمة الصحة العالمية و فايروس كورونا الذي يتمدد اكثر واكثر .

 

الحرب بين منظمة الصحة العالمية و فيروس كورونا :

هذا وقد طلبت منهم زيادة إنتاج هذه المعدات الطبية بمعدل 40% في ظل الطلب العالمي المتزايد لهذه المعدات الطبية .

حيث أن فيروس كورونا بدأ يغزو تقريباً 98 دولة في العالم و الأرقام تتزايد بشكل مرعب من الإصابة ومن الوفيات جراء فيروس كورونا .

و هذا يعطي مزيد من الطلب لشراء هذه المعدات و أيضا بسبب سعي الدول كلها لتخزين هذه المعدات مما

تسبب في نقص حاد لهذه المعدات الحماية الطبية الشخصية ( PPE ) .


 

شاهد أيضاً : 

أفضل الأغذية و الطرق لتقوية جهاز المناعة ضد كورونا فايروس ( كوفيد-19 )


وأضافت منظمة الصحة العالمية أن العاملين في المنظمات الصحية التابعة لهم في العالم كممرضين و أطباء و

غيرهم من العاملين .

هم في الصفوف الأولى بمواجهة فيروس كورونا أمام مرضاهم ونسبة انتقال هذا الفيروس للعاملين في

الصفوف الأولى كبيرة في ظل نقص حاد للمعدات الحماية الطبية .

 

وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية الدكتور تيدروس أدهانوم غيبريسوس أن العاملين في الرعاية

الصحية يواجهون خطراً كبيراً في ظل نقص معدات الحماية الصحية اللازمة لهم .

وطلب من قطاعات الصناعة والحكومات في كل أنحاء العالم لبذل جهد كبير وإتخاذ إجراءات سريعة بشكل عاجل

لزيادة إنتاج هذه المعدات الصحية ورفع القيود على الصادرات .

الحرب بين منظمة الصحة العالمية و فيروس كورونا
الحرب بين منظمة الصحة العالمية و فيروس كورونا

وإجراء تدابير صارمة للحد من التكديس وأنه لا يمكن أن يتم إحتواء فيروس كورونا من دون السعي لحماية

العاملين في الرعاية الصحية أولاً .

وقد لوحظ مع بداية انتشار فيروس كورونا غلاء أسعار مواد الحماية الطبية للعاملين من كمامات و الأقنعة

التنفسية من نوع ( N95 ) بثلاثة أضعاف .

وارتفعت أسعار اللباس الطبي الأردية الطبية بمعدل الضعف و أنه توجد مشكلة أخرى بأنه قد يستغرق وصول

الإمدادات لأشهر .

الحرب بين منظمة الصحة العالمية و فيروس كورونا
الحرب بين منظمة الصحة العالمية و فيروس كورونا

وحسب منظمة الصحة العالمية فقد تم شحن نص مليون مجموعة معدات

الحماية الشخصية إلى 47 بلد و ان الإمدادات تستنزف بشكل سريع و مخيف .

وتتمنى منظمة الصحة العالمية من الجميع أن يكونو على قدر المسؤولية في

إستخدام معدات الحماية الصحية الشخصية بشكل مسؤول في مرافق الرعاية الصحية .

يذكر أن منذ إنتشار فيروس كورونا ( كوفيد-19) تلقت البلدان التالية إمدادات لحماية صحية للعاملين من

منظمة الصحة العالمية :

1- إقليم غرب المحيط الهادي : فيجي – كمبوديا – كيريباتي – جمهورية لاو  الديمقراطية الشعبية – تاورو –

منغوليا – بابوا – ساموا – تونغا – جزر سليمان – فاتواتو – الفلبين .

2- إقليم جنوب شرق آسيا : نيبال – تيمور ليشتي – ملديف – بنغلاديش – بوتان – ميانمار .

3- إقليم شرق المتوسط : إيران – المغرب – لبنان – الصومال – باكستان – الأردن – جيبورتي – أفغانستان –

السودان .

4- إقليم إفريقيا : زمبابوي – أثيوبيا – نيجيريا – ساحل العاج – الجزائر – السنغال – توغو – ساحل العاج – أوغندا –

تنزانيا – كينيا – غامبيا – مدغشقر – موريتانيا – موزنبيق – سيشيل – موريشيوس – أنغولا – غانا – زامبيا – غينيا

الاستوائية .

 

المصدر : منظمة الصحة العالمية
الحرب بين منظمة الصحة العالمية و فيروس كورونا
الحرب بين منظمة الصحة العالمية و فيروس كورونا

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى